بعد خطاب أمير قطر.. الكويت تأمل في انفراج الأزمة الخليجية مميز

13 تشرين2 2019
308 مرات

 

عكاظ الاخبارية :

أعلن مسؤول كويتي، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تأمل أن تشهد المرحلة القريبة المقبلة نوعاً من الانفراج المنشود بالأزمة الخليجية، مؤكداً حتمية استمرار جهود بلاده في الوساطة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن مساعد وزير الخارجية الكويتية، أحمد ناصر المحمد الصباح، قوله: إن "التطورات التي مرت على المنطقة أكدت وأبرزت أهمية تلاحم دول مجلس التعاون في مواجهة المخاطر الكثيرة التي تتعرض لها المنطقة".

جاء ذلك بعد ساعات من تأكيد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، استعداد بلاده للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون.

وشدد الصباح خلال تصريحاته على "حتمية استمرار جهود الكويت في وساطتها لإنهاء الخلاف الخليجي والحفاظ على لحمة مجلس التعاون".

وخلال افتتاحه لمجلس الشورى القطري بدورته الـ 48، قال الشيخ تميم صباح اليوم الثلاثاء: إنه "منذ بدء الأزمة أعربنا عن استعدادنا للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون وفي إطار ميثاقه على أسس أربعة؛ الاحترام المتبادل، المصالح المشتركة، عدم الإملاء في السياسة الخارجية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".

وأردف: "بدأت دول شقيقة تدرك صحة موقفنا من عدم وجود مصلحة لدول مجلس التعاون (الخليجي) في توتير الأوضاع، ولوحظ للأسف غياب دور مجلس التعاون في هذه الظروف، بسبب الأزمات المفتعلة، والموارد التي تهدرها، والطاقات التي تبددها".

وفي عام 2017، فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً بحرياً وجوياً وبرياً على دولة قطر، بحجة دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بشدة، معللة أن ذلك كان من أجل السيطرة على قراراها السيادي، وسط قيادة الكويت لوساطة لم تثمر عن حل بعد.

وتشهد المنطقة حالة توتر؛ إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

 

1e6755e3-2bba-4ad2-8a89-c7c2e0dde34f.jpg

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع