رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا يلتقي السفيرة الاسبانية

26 تشرين2 2017
323 مرات
عكاظ :
التقى رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي مع السفيرة الاسبانية في الاردن السيدة ارانثاثو بانيون دابالوس، بحضور نائب السفيرة، ونائب رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عرفات عوجان ومدير العلاقات الدولية في الجامعة الدكتور راضي حمادين، من أجل بحث سبل التعاون مع الجامعات الاسبانية.
وقدم الدكتور الرفاعي عرضاً مفصلاً عن جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وبرامجها الأكاديمية ونشاطها الدولي خصوصاً البرامج المشتركة مع عدد من الجامعات العالمية، مستعرضاً مسيرة الجامعة وجهودها المتميزة في تقدم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة ورفدها بخريجين مؤهلين علمياً وتقنياً، تؤهلهم للعمل في أي مكان في العالم.
مشيراً إلى حصول الجامعة على الاعتماد الدولي ABET لـ 4 برامج من تخصصات علم الحاسوب والهندسة، بالإضافة إلى الاشتراك في الاعتماد الدولي AACSB لكلية الملك طلال لتكنولوجيا الاعمال في الجامعة.
إضافة إلى حصول الجامعة على نتائج متميزة في امتحان الكفاءة الجامعية 2016/2017، الذي عقدته هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، حيث حصلت على المركز الأول بين كافة الجامعات الأردنية على المستوى العام. بالإضافة إلى حصول طلبة الجامعة على مراكز متقدمة عالمياً في مختلف الأنشطة اللامنهجية.
واستعرض الدكتور الرفاعي، تجربة الجامعة في المشاريع الأوروبية حيث حصلت على دعم من الاتحاد الأوروبي لــ(36) مشروع تتولى الجامعةّ إدارة (5) مشاريع منها، ما كان له الاثر الإيجابي على الجامعة ممثلة بطلبتها وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، من خلال التشبيك مع التجارب الأوروبية والاستفادة منها، حيث شاركت الجامعة خلال السنوات القليلة الماضية مع العديد من الجامعات الاسبانية في 19 مشروع تعاون متعلق ببناء القدرات و14 مشروعاً يتعلق بالتبادل الثقافي للعاملين والطلبة جميعها ممولة من المفوضية الأوروبية.
كما أبدى الدكتور الرفاعي، رغبة الجامعة في الاشتراك بمشاريع تعليمية مع جامعات اسبانية سيما فيما يتعلق بتبادل الطلبة، كما تم مناقشة إمكانية طرح مساق تعلم اللغة الاسبانية في الجامعة بهدف تحضير الطلبة للمشاركة في برامج التبادل الثقافي مع الجامعات الاسبانية.
ومن جانبها أشادت السفيرة الاسبانية دابالوس، بالبيئة التعليمية المتميزة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا والسمعة الطيبة التي حققتها خارج حدود الاردن، وكذلك تحدثت السفيرة عن المستوى المتقدم للجامعات الاسبانية التي ترتبط بها جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، ورغبة السفارة في المشاركة بأنشطة جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وتخصيص يوم للانشطة الاسبانية في الجامعة في فصل الربيع لتعريف الطلبة بمملكة اسبانيا، وثقافة الشعب الاسباني، إضافة إلى توفير مدرس للغة الاسبانية في الجامعة.
كما أبدت رغبة السفارة في ايجاد فرص تعاون بين جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا و الجامعات الاسبانية لما في ذلك من فائدة في تبادل الخبرات في المجالات البحثية والتدريسية.

رأيك في الموضوع

التعليقات تعبر عن ارآء قراء الموقع و ليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع